المبادئ الأساسية التي يجب أن تتذكرها عند دراستك لفرصة محتملة

قدمتها‏ Potential.com, شريك المحتوى لـ ’مجموعة أدوات المشاريع الصغيرة والمتوسطة‘ الإمارات العربية المتحدة

المحظوظ هو من يصطاد الفرص، وفي هذا السياق، يقول الفيلسوف الروماني الشهير سينيكا أن الحظ يتحقق عندما يلتقي الاستعداد بالفرصة. عادةً ما تنظر الشركات الصغيرة أو المتوسطة إلى رواد الأعمال الناجحين أو الشركات الناجحة على أنهم محظوظين. ويعتقدون أن هذا الشخص كان في المكان المناسب في الوقت المناسب، غير أن هذا ليس صحيحًا، فكل عمل يمر بنجاحات وإخفاقات قبل أن يحقق النجاح الكبير.

تتعلق الأمور دومًا بإيجاد فرصة في السوق واستثمارها بأفضل ما يمكن، وإذا أخذنا مثالاً ألا وهو "بيتزا هت" فإن الجميع كانوا يأكلون البيتزا قبل أن يفتتح المطعم أبوابه، لكن لم يوجد من كان يركز كليًا على إنتاج البيتزا وإيجاد جو يذهل العملاء. استغلت بيتزا هت هذه الفرصة وقدّمت منتجًا كان موجودًا من قبل في السوق لكنها قدمته بحلّة جديدة وحسَّنت من خدمة العملاء، وانظر الآن إلى النمو الهائل الذي حققته الشركة اليوم، يمكنك إيجاد فرع لهم تقريبًا في أي مكان في العالم مع خدمة توصيل مجانية إلى المنزل في معظم الأماكن.

 

يجب على الشركات الصغيرة والمتوسطة أن تنظر في العوامل الآتية كي تتمكن من إيجاد فرصة:

الانتباه إلى الأمور الصغيرة كإيحاءات العملاء وسلوكياتهم وردود أفعاليهم..

التأكد من أن الموظفين سعداء بجو الشركة وأنهم مهتمون بالارتقاء بها إلى مستوى جديد من النجاح.

عدم التقليل أو المبالغة في تقدير الإمكانيات التي قد تحملها فكرة ما، فقد تؤدي المقاربة المتحيزة إلى نتائج كارثية، لأن كل التقديرات التي قد تضعها ستكون بعيدة عن الأهداف الواقعية.

يجب على الشركات الصغيرة والمتوسطة أن تفكّر في أنّ ليس لديها ما تخسره، فإذا كنتَ صارمًا جدًا في الإنفاق على الأبحاث والتطوير، لن تتمكن من تحقيق أي شيءٍ مميز، لذا كن حكيمًا في إنفاقك على الأبحاث والتطوير.